إحتفالاً بالمرأة الإماراتية: اليوم الوطني للمرأة الإماراتية 2015

احتفلت دولة الإمارات العربية المتحدة في الثامن والعشرين من أغسطس 2015 بيوم المرأة الإماراتية الأول!
فقد اجتمعت السيدات على امتداد البلاد احتفالاً بإنجازات سيدات الإمارات ودورهن في ترسيخ دعائم مسيرة النهضة والتقدم الرائدة للدولة وذلك من خلال قيادة جهود قضايا المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة.
وبمشاركتهن في عدد من الأحداث الثقافية والرياضية والاجتماعية، احتفلت سيدات الإمارات بتأسيس الاتحاد النسائي العام في 1975 وقمن بتكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات، رئيس الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، على التزامها بتمكين المرأة في كافة المجالات طوال حياتها.

وبالطبع فإن اللجنة الأولمبية الوطنية (NOC) لم تغب عن مثل هذا الاحتفال، وتكريماً للجهود الملهمة للرياضيات الإماراتيات اللواتي تفوقن مؤخرًا في عدد من الألعاب الرياضية، دعت اللجنة الاتحادات الرياضية الوطنية إلى المشاركة في موكب استعراضي للمنتخبات الرياضية الوطنية أقيم في مركز ياس مول في أبوظبي.

وتماشياً مع مهمتها في تعزيز وتطوير المواهب الإماراتية وبرؤية تهدف إلى تكريم والاحتفاء بمنجزات الرياضيات الإماراتيات حتى الآن، اضطلعت أكاديمية فاطمة بنت مبارك بدور بارز من خلال المساهمة في تيسير إقامة الاحتفالات بيوم المرأة الإماراتية.

علاوة على ذلك، وبعد أن أنشأت الأكاديمية في الآونة الأخيرة إدارة للتعليم والبحث العلمي تهدف إلى التعرف على الفجوات الأكاديمية المتعلقة بالنشاط البدني في الدولة وسد هذه الفجوات، استغلت الأكاديمية هذا الحدث لإطلاق دراسة استقصائية طويلة الأمد لدراسة أنماط النشاط البدني لسيدات الإمارات. تناولت الدراسة عدداً من الاتجاهات، كما هو مبين أدناه، بما في ذلك كيفية تأثير عمر المرأة وحالتها الاجتماعية ومستوى تعليمها ووضعها المهني على دوافعها لممارسة النشاط البدني. وناقشت الدراسة الاستقصائية كذلك المدة الزمنية المخصصة للنشاط البدني إلى جانب عدد من الجوانب الثقافية المعينة التي تؤثر على قرار المرأة بالمشاركة في النشاط البدني والأنشطة الرياضية سواءً من خلال كونها لاعبة رياضية أم مُتابِعة للأحداث الرياضية.

ومن بين نحو 200 مشاركة في الحدث، شملت العينة العشوائية التي تم أخذها لإجراء الدراسة 69 سيدة عبر نطاق واسع ضم الرياضيات المحترفات والهاويات والسيدات ذوات النشاط البدني العالي والأخريات الأقل نشاطاً ممن شاركن في الحدث أو حضرنه. وجاءت نتائج الدراسة مثيرة للاهتمام، حيث أظهرت أن الجيل الأصغر سنًا من سيدات الإمارات يمارسن الأنشطة البدنية بشكل كبير وخصوصًا في الألعاب الرياضية الجماعية. ومع كون 86% من المشاركات أقل من 30 عاماً من العمر، أفادت 54% منهن إنهن يفضلن ممارسة الأنشطة البدنية بشكل جماعي وأتت الألعاب الجماعية مثل كرة السلة وكرة القدم في المراكز الأولى كطريقة مفضلة لممارسة النشاط البدني.

وفيما يتعلق بمعدل تكرار ممارسة النشاط البدني، فقد أشارت 28% من المشاركات إلى ممارستهن التمارين الرياضية بشكل يومي، في حين قالت 46% إنهن يمارسن الرياضة مرتين إلى ثلاث مرات على الأقل أسبوعيًا. وأخيرًا، أظهر البحث أن السيدات الإماراتيات يفضلن ممارسة الرياضة في نادي رياضي احترافي أو في صالة تمارين رياضية في حين فضلت نسبة أقل منهن عبر مختلف الفئات العمرية ممارسة الرياضة في الهواء الطلق.

توزيع المشاركات حسب الفئة العمرية

ar-chart11-1024x724

التفضيلات بشأن طرق ممارسة التمارين الرياضية حسب الفئة العمرية

ar-chart22-1024x724

التفضيلات بشأن نوع التمارين البدنية/ الرياضة حسب الفئة العمرية

ar-chart33-1024x724

التفضيلات بشأن مكان ممارسة التمارين الرياضية

ar-chart44-1024x724

معدل ممارسة التمارين الرياضية حسب الفئة العمرية

ar-chart55-1024x724

أضف تعليقاً